الاقدار الدامية

الاقدار الدامية

يشارك اللواء حلمي باشا في حرب فلسطين وأيضًا يتطوع ابنه سعد. تخونه زوجته حورية مع الكابتن كمال وتكتشف ذلك ابنتها علية. يعود حلمي بعد إعلان الهدنة، يموت من الصدمة عندما يكتشف خيانة زوجته، تصمم علية على الانتقام من أمها. يغادر سعد المستشفى بعد إصابته في الحرب، تخبره علية بما حدث، يدبران لقتل كمال وتنتحر حورية. بعد مرور ثلاث سنوات يتطوع سعد للقتال مع الفدائيين في القناة تاركًا علية وحدها بالقصر، تنهار وتستسلم للسائس

التعليقات

2014 جميع الحقوق محفوظة