جواهر

جواهر

تعيش جواهر مع والدها البخيل الذى يمارس بخله عليها وعلى نفسه ويحرمها من مباهج الحياة فتعيش فقيرة محرومة رغم ثراء والدها. تحضر جواهر عيد ميلاد صديقتها وتنطلق بالرقص والشرب، ويحاول شقيق صديقتها فؤاد أن ينصحها بعدم الانزلاق فى هذا الطريق، ولكنها تثور عليه وتحرجه. تعود جواهر إلى بيتها مخمورة فيثور والدها ويصاب بإغماءة فيظنه أهله قد مات، ويتم دفنه. بالصدفة يفتح لصان المقبرة ويوهمانه بأنهما ملكا الحساب فيعرض عليهما كل ثروته مقابل إعادته للحياة.

2014 جميع الحقوق محفوظة