عائشة

عائشة

يجبر مدبولى ابنته على بيع ورق اليانصيب على المقاهى، أما أخواها فيعملان فى مجال النشل، ويستولى مدبولى على حصيلة كل منهم من أجل أن يسكر بها فى أحد البارات، يتقابل الثرى يحيى مع عائشة فيعطف عليها لانه وجدها قريبة الشبه بابنته التى فقدها، ويتفاوض الثرى مع مدبولى أن يرعى ابنته عائشة فى منزله وأن يقوم بتعليمها وتربيتها على أحسن ما يكون مقابل راتب شهرى، يقبض على مدبولى فى إحدى الجرائم، أثناء وجود عائشة بمنزل الثرى تتعرف على الدكتور سامى الذى يحبها ويطلبها للزواج، يخرج مدبولى من السجن، ويذهب لمقابلة الثرى من أجل إعادة ابنته عائشة لمنزله، يفاجئ الثرى بطلب مدبولى ويرى استحالة هذا بعد أن تقدمت فى دراستها، يعرف الدكتور سامى حقيقة عائشة ومن هو والدها، يفقد مدبولى ابنه حسونه فى حادث، أنه إنذار له أن يتوب إلى الله تتزوج عاشئة من الشخص الذى أحبها وهو الدكتور سامى. (انظر رجب الوحش)

2014 جميع الحقوق محفوظة