شيء في حياتي

شيء في حياتي

تعيش (عايدة) مع زوجها الذي يكبرها في السن حياة هادئة ومستقرة، قبل أن تقابل الطبيب الشاب (أحمد) في محطة القطار بالأسكندرية، ويقع كل منهما بحب الآخر، لتشعر عايدة بأنها تخون زوجها، وتقع في حيرة كبيرة ما بين الحب أو الحياة المستقرة.

2014 جميع الحقوق محفوظة