العزاب الثلاثة

العزاب الثلاثة

صمم شريف المحامى على الانتحار عندما تركته فردوس لتتزوج بآخر، واستطاع صديقاه رأفت ملحن مشهور، وسيد طبيب بيطرى، نجدته، ذهب الثلاثة العزاب إلى كازينو النيل حيث تعرفوا على ثلاث فتيات أخوات إذ كانت أكبرهن لديها كلب يدعى بوسى وكان اسمها سعاد، بينما كان الدكتور سيد يصطحب معه كلبه المفضل دقش الذى تعرف على بوسى. يعجب رأفت بسناء، وشريف بنوال، وسيد بسعاد بينما أعجب خادمهم جميل بسيدة وهى خادمة الفتيات الثلاث، وسعد والدهن بخطبتهن وتعاهد العزاب الثلاثة على ترك حياتهم القديمة وقرروا دفنها مع أصدقائهم وصديقاتهم فى كباريه المدينة وعلمت الأخوات الثلاثة بذلك فتشاجرن معهم، وفسخن الخطبة، أقسم العزاب الثلاثة العيش فى شاليه الدكتور سيد فى أبى قير بعيدًا عن الناس وأمروا الحارس سبع الليل بعدم إدخال أى سيدة إلى الشاليه. بينما أخذت الأخوات الثلاث يبكين على ضياغ خطيب كل منهن، وشعرن بتسرعهن وقمن بعمل مكافأة فى الجرائد لمن يرشدهن إلى مكانهم بينما كان العزاب الثلاثة قد حرموا دخول الصحف حتى لا يروا صور السيدات. وكان سبع الليل قد خرق الاتفاق وتزوج خضرة فرفضوا حضور الفرح حتى لا يروا النساء. قررت إلهام صديقة الفتيات الثلاث التدخل فذهبت بسيارتها إلى الشاليه وقامت بتخريب الموتور وطلبت نجدة، وأمام جمال هذه الفتاة أسرع الثلاثة شبان إليها، أدعت بأن خطيبها ينتظرها فى مرسى مطروح وأنها أعجبت بهم وأعطت لكل منهم موعدًا. وفوجئ الثلاث بأن خطيباتهن السابقات فى انتظارهم فى المكان المحدد للميعاد وسافرت إلهام إلى مرسى مطروح بعد أن قامت بإصلاح سيارتها بسهولة أمام أعين الخطاب الثلاثة. (انظر يحيا الرجالة)

2014 جميع الحقوق محفوظة