الجنة تحت قدميها

الجنة تحت قدميها

تعمل (زينب) في أحد المصانع لتقوم بتربية ابنتها (نعمت) وابنها (حسين)، ترفض الزواج من (أيوب). يحاول صاحب المصنع الإيقاع بـ(زينب) لكنها ترده. فيقرر أيوب حرق المصنع، وسرقة صاحبه وقتله، تنجح الجريمة، ويغير من شخصيته، ويصبح غنيًا، وُتتهم (زينب) في الجريمة وُتسجن، يكبر (حسين)، ويصبح محاميًا، بينما تعمل (نعمت) خياطة، وترى أن الثراء بأي وسيلة هو الحل. تهرب (زينب) من السجن لتلتقي أولادها، وتبحث عن دليل براءتها، وهو خطاب خبأه شقيقها (أحمد)، وهو طفل.

التعليقات

2014 جميع الحقوق محفوظة