اسكندرية كمان و كمان

اسكندرية كمان و كمان

يواصل المخرج الراحل (يوسف شاهين) سرد سيرته الذاتية مجددًا بعد فيلمي (إسكندرية ليه؟) ، و(حدوتة مصرية) حيث يتقاطع هنا العام بالخاص ، والوثائقي بالسردي ، فيتذكر يحيى (يوسف شاهين) تفاصيل علاقته الإنسانية والفنية بعمرو (عمرو عبد الجليل) منذ فوز (إسكندرية ليه؟) بجائزة لجنة التحكيم من مهرجان (برلين) وحتى انفصالهما الفني، وفي الوقت ذاته يعايش (يحيى) الأيام المضطربة التي شهدت إضراب الفنانين ، ويقترب خلالها بشكل كبير من نادية (يسرا) .

2014 جميع الحقوق محفوظة