فرحان ملازم آدم

فرحان ملازم آدم

يصل من الصعيد، فرحان ملازم آدم، الذي يعلم محصل في أتوبيس، أنه إنسان سليم النية، أبيض العقلية، لا يحب العنف، وإن اضطر إلى مواجهته كثيرًا، يسكن في حجرة داخل بيت متواضع تملكه بائعة الكشرى في الحى، عاشت سنوات تفتقد زوجها المسجون، تعجب بفحولة فرحان، بينما تسعى ابنتها فتنة للزواج منه، فالشاب ليس له ماضى، وتدفعه بخبثها الناعم إلى الذهاب معها في موعد الزيارة، لقراءة الفاتحة أمام الأب المسجون تمهيدًا للزواج، يسيطر المخبر على أهل الحارة لأنهم يمارسون أعمالهم بأسلوب غير قانونى، وبدون تراخيص. تسقط بائعة الكشرى في الخطيئة مع فرحان، لذا يحس فرحان أنه من المستحيل أن يتزوج فتنة.

2014 جميع الحقوق محفوظة